الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نوافذ للعميان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fadhel
**
**
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 11
نقاط : 23
التسجيل : 08/03/2010

مُساهمةموضوع: نوافذ للعميان   2010-03-28, 1:26 am

نوافذ للعميان



كأني في دروب الليل أعمى

أمنيني بأنوار تزول بها الحجوب

وأبحث عن نوافذ من ضياء

وأرقب ..هل يقربني النصيب؟

يهب الليل مشنقة ..فأبكي

أينذرني بظلم أم يبشرني بنور لا يغيب؟

يكف الدمع مني عند نور

بدا من خلف نافذة يجيب

ألا أولى النوافذ قد أجابت

ألا أولى النوافذ قد أصيب

فلم أر غير موج من ضياء

ولم أسمع سوى صوت بعيد

أيا صوتا بعيدا ..ادن مني

ألا إني أنا فمن المجيب؟

ألا إني أنا فمن المجيب؟

تعالى الصوت من حولي قديما

.."وليدخلوا البيت كما دخلوه أول مرة..."

قلت لا فض سليم النطق فيك

كيف والباب إلى الباب يقود؟

كيف والنار على الباب جنود؟

كيف والعزم على نار وأحلامي وقود؟

اصغ يا مولاي فالجرح عظيم

هو ذا جسمي شتات

بعضه يصرع بعضا ...لا يعود

قال"كنتم خير أمة أخرجت للناس"

قلت مهلا سيدي فالصبر أعياني وأعياني الرحيل

قد فتحتم غير باب غير هذا

إنما أسأل عن فتح عيوني

فمتى أبصر أحلامي تسود

ومتى أبصر أنوار الصباح

ومتى للقلب أشواقي تعود

قال" لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى..."

فضحكت عن حزني الضحوك

وعن وداع الأبرياء

عن دمع أرملة وثكلى

عن صغير صار منتفضا بحمى الانتماء

ضحكا يغازل حزن أيامي ويملؤها رياء

ضحكا يغلغل خنجر الآهات في صدري

لتغسله الدماء

ضحكا كما قال المخلد كالبكاء

ضحك البكاء

يهب الليل ثانية فأمضي

أينذرني بظلم أم يبشرني بنور لا يغيب؟

ألا ثاني النوافذ قد أجابت

ألا ثاني النوافذ قد أصيب

فلم أر غير أضواء الشجون

ولم أسمع سوى صوت حنون

..يا ولدي دمعك بالصبر عفه

ولازم تكفه

ومكتوب ينفتح بابك..دفه ورا دفه

مكتوب تنكسر مره

وتشرب المره

وفي كل جرعة هم ترعبك غصره

لا تحزن وليدي

بشارتك مالضفه للضفه

قريبه...ولازم للرجل خفه

تكسر شوكة عدوك وتخترق صفه

قلت عيناي ..عماها الليل أمي

ولهاها عن أمانيٌ وحلمي

كيف أسقيها ضياء

كيف أرويها بإقدامي وعزمي؟

قالت قلبك وليدي افعوض العيون شمعه

تمسح الدمعه

وترفع السمعه

ومن قبل قالوا يرحم من وعد وفىٌ

ومكتوب ينفتح بابك دفه ورا دفه....

..وليت وجهي شطر ذاكرة قريبه

فإذا بنافذة جديده

وإذا بأغنية تصب النور في قلبي

وتملؤه لهيبا

"يا لذكراك التي عاشت بها روحي على الوهم سنينا"

قلت

أججت من حمم الهوى بركانا*****وسبحت فيه حالما نشوانا

وحسبت أني مدرك من عنفه*****أقصى الأماني مذ عهدت أمانا

فأقمت صرحا من لآلئ جمة*****ودفعت عمري كي يعيش هوانا

قد بت أنظر للدنى من عينها*****مستبشرا بالنور إذ وافانا

أهديت من ورد القلوب مواجدي*****لا مثلما أهدى الورود سوانا

هو ذا طريقي قد ظننته واعدا*****بفسيح روض من هوى أغرانا

مازلت أمشي فيه وهو معتم*****وأخال أني بالغ ملقانا

مازلت وا أسفي أعيش ربيعنا*****وأمر أبسط حبنا ألوانا

........حتى ملكت بعطر من ملكت جنوني

وهفت نسائم من خيال

وأتى رقيقا صوتها يروي حنيني

"يا حبيبي كل شيء بقضاء*****ما بأيدينا خلقنا تعساء"

قلت عفوا بل بأيدينا

وإن شئنا قتلنا الليل

والأوهام والعزف الغريبا

قالت الآن إذن أبصر وخذني

في أمانيك العجيبه

وأنر دربي بأحلامي السليبه

قلت ظلي في أمانيٌ

سأرنو للبريق الغض أن يمسح عن عيني الحجوبا

سر أيها الأعمى

لعلك تبصر الأحبابا

سر عل غوث النور يملؤك التهابا

لكنني عند المسير تعثرت رجلاي

وسقطت معتذرا وقلت

أين من عيني بصيص من رؤاكم

ولعمي عندكم أرجو الدواء

قال كل من أغنيات الضعفاء

واحس خمرا من كؤوس الأتقياء

واتل آيات الشياطين

وأقم ليلك مزهوا بأحلام الغباء

ثم دع كل حديث غير قول الأشقياء

واسمع الآن حديث البلهاء

كان في مبنى الحضاره*****قطة تمدح فـــــــــاره

ونعاج في منــــــــــــــام*****حلمها راعي البشاره

هجم الذئب عليها *****محدثا فيها الخساره

وعلى القرب حمار*****سيد يهوى الإماره

مغرق في درس أمر *****من أمور الاستشاره

بعد حين ذاع ســـــر*****إنه أمضى قراره

شجب الظلم وغنى *****إنه سر الحضاره

شاكرا للذئب فضلا*****إذ تخطته الخساره

بعدها سلمه الذئب*****مقاليد الإماره

...واسلك الآن طريق الشعراء

تجد النافذة الأخرى وبيتا للقصيده

فإذا بي من هنا أبصر شمعه

خلفها طفل وأم ..ثم دمعه

الطفل في مهده يبكي به ضجر*****والأم حائرة في الأسر تصطبر

والناس حولهما في صمتهم غبنوا*****والنار بينهما بالصمت تستعر

والدمع ضم سيولا منه جارفة*****تحمي اليتيم وفي النيران تنتشر

والحق قد يلفظ الأنفاس منهزما*****والعدل ليس له شأن ولا خبر

أبصرت...يا شغفي ماكنت أعرفه*****أبصرت يا شغفي يا ويحه البصر

أسدل ستارك كي أشدو بأغنية *****الطفل آت إلى عمياننا بصر

الطفل آت على نيرانهم مطر

الطفل آت

على نيرانهم

مـــــــــــــــطـــــــــــــــــــــر

شعر-الفاضل بن ابراهيم

التّوقـــــــــيع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
faouzi .b. brahim
*****
*****


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4746
نقاط : 8955
التسجيل : 24/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: نوافذ للعميان   2010-03-28, 2:01 am

رائع يا ابن العم قلت فأسكتّ وعبّرت فأوفيت وأوفيت فداويت جروحا عفّنها الرّخاء وأدماها العطاء وهجرها الشّفاء.
دمت لنا فخرا قلما وفكرا .
أخوك من أمّ آلمها المخاض في براري ذي شعاب وضباب فماتت.

التّوقـــــــــيع










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نوافذ للعميان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى دوز :: الشّعر :: الشّعر العربي :: فاضل بن ابراهيم-
انتقل الى:  
facebook twetter youtube Rss
أنت غير مسجل فى منتدى دوز . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
Powered by phpBB © Copyright ©2011 - 2012
douz.moontada Enterprises
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الإدارة ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)